الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس

الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس

إمام وخطيب المسجد الحرام بمكة المكرمة

كم يطيب لي أن أتوجه بأصدق الشكر، وأوفر التقدير، من شذى أم القرى، وعبق المسجد الحرام، ونسائم مهبط الوحي، إلى أحبتي في مدارس المجد الشماء، وقد سمت سماء المجد والجوزاء.. ممثلة في مديرها الموقر، وإدارييها الأكفاء، ودرسيها النبلاء، وطلابها النجبلاء، أن اتأحوا لي- عبر مجلتهم الميمونة المتألقة- فرصة الحديث إلى أحبائي الشباب، ريحانة الأمة الشذية، وسواعدها الفتية، ومناط أمنيتها الوردية، وأملها المشرق، وجبينها الوضاء .. (من كلمة له في مجلد المجد العدد الثاني عشر 1426هـ)